أحزان رمادية , م .ح

لبستُ الليلَ عباءةً ..
وامتطيتُ الحزنَ جواداً ..
جلت السماوات ،،
وسألت النجمات ،،
علّي أجد عينيك ،،
فقد حلت علي آلاف اللعنات ،،
لعنة هجركِ لي ، لعنة قبحي بدونكِ
لعنة البحث عن عينيك ..
و تشردي في أزقة المجرات ..
لقد طلع النهار سيدتي ،،
تمزقت عبائتي الليلة ،،
كَهِلَ جوادي سيدتي ،
و شابت في غرته أحزاني الرمادية ،،
فهلا وجدتني سيدتي ..
أود الاغتسال بدموعكِ من دمعي الذي لوثني ،،
أتوق التطيب بنظراتك من الآهات التي تلفني ،،
أود و أود و أود
فهلا وجدتني ؟!