ابراهام لنكولن محرر العبيد وموحد امريكا
ابراهام لنكولن محرر العبيد وموحد امريكا

ابراهام لنكولن محرر العبيد وموحد امريكا

انتخب ابراهام لنكولن عام 1860 كرئيس للجمهورية الامريكية ليصبح الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة , ويحتل المراكز الاولى في استطلاعات الرأى من بين رؤساء الولايات المتحدة الامريكية .

 

فى عهده نشبت الحرب الامريكية الاهلية بين الشمال الصناعي والجنوب الزراعي حول الغاء نظام الرق , فمع الغاء نظام الرق فى اوروبا كان لابد لهذه الدعوة ان تجد صداها في القارة الجديدة حيث انقسم الامريكيون الى قسمين الشمالي يدعم التحرر والجنوبي يرفضه لمصالحه الاقتصادية .

 

قاد لنكولن الشماليين باعلانه قانون التحرر في عام 1863 لتوحيد البلاد واستطاعت قواته هزيمة قوات الجنوب بعد معارك عنيفة انتهت بتوحيد البلاد , وعلى الرغم من انتصاره الا ان سياسته اتسمت بالمرونة والتسامح مع الولايات المهزومة .

 

اغتيل ابراهام لنكولن فى عام 1865 بعد شهر من تجديد رئاسته على يد جون بوسي احد الممثلين في مسرحية كان يشاهدها لنكولن مما صنع منه زعيما وطنيا وبطلا اسطوريا .