المس اديها

(المس اديها)
المس اديها
ينسى الندى شكله
القديم
ينزل كماس
على كفها وكفى
يفرح معانا فرحها وفرحى
حب الحياه بين البنين
بين الادين المحضونين
على رمش عين
ينزل كفتحة نور
يفضل اسير فرحان
يطلع ف ريحته بخور
بتناغم الاحداث
يعزف بصوته الندى
يحاوطنا كـ البنور
كان واصبح حبى لها
ساطع اوى بـ النور
تطلع تشقشق شمس
تفتح سحات الهمس
بين الرؤى والنوم
وانا لسا من ليلى
بسمع ف صوت العزف
بتناغم الاحداث
صوت الندى الحساس
يعزف قصيدة حب
يعزف بنبض القلب
صوت حبها وحبى
وانا لسا ايدى ف كفها
بينهم قلبها وقلبى

محمود خالد