لا تكذبي

لا تكذبي ..

إنى رأيتكما معا

ودعى البكاء … فقد كرهت الأدمعا

ماأهون الدمع الجسور إذا جرى

من عين كاذبة فأنكر وادعى ! !

***

إنى رأيتكما … إنى سمعتكما

عيناك فى عينيه … فى شفتيه

فى كفيه … فى قدميه

ويداك ضارعتان

ترتعشان من لهف عليه ! !

تتحديان الشوق بالقبلات

تلذعنى بسوطٍ من لهيب ! !

بالهمس ، بالآهات

بالنظرات ، باللفتات

بالصمت الرهيب ! !

ويشب فى قلبى حريق

ويضيع من قدمى الطريق

وتطل من رأسى الظنون

تلومنى وتشد أذنى ! !

فلطالما باركت كذبك كله

ولعنت ظنى.

لعنت ظنى!!

***

ماذا أقول لأدمع سفحتها أشواقى إليك ؟

ماذا أقول لأضلع مزقتها خوفاً عليك ؟

أأقول هانت ؟

أأقول خانت ؟

أأقولها ؟

لو قلتها أشفى غليلى ! !

ياويلتى . .

لا ، لن أقول أنا ، فقولى . .

***

لا تخجلى .. لا تفزعى منى .. فلست بثائر !!

أنقذتنى من زيف أحلامى وغدر مشاعرى !

***

فرأيت أنك كنت لى قيدًا

حرصت العمر ألا أكسره

فكسرته !

ورأيت أنك كنت لى ذنباً

سألت الله ألا يغفره

فغفرته !

***

كونى . كما تبغين

لكن لن تكونى ! !

فأنا صنعتك من هواى

ومن جنونى .. !

ولقد برئت من الهوى

ومن الجنون .. ! !